ألم عند القذف؟ تعرف على الأسباب والعلاج!

شارك غرد
هل تعاني حياتك الحميمة من بعض المصاعب بسبب مشكلة الألم عند القذف؟ تعرف معنا في المقال التالي على الأسباب والعلاج.

من الممكن للشعور بالألم عند القذف أن يؤذي حياتك الجنسية وعلاقتك مع الشريكة، وعلى المدى الطويل قد يتسبب في مشاكل كبيرة في العلاقة بينكما. ولكن نود أن نطمئنك إلى أن هذه المشكلة شائعة وسهلة العلاج في غالبية الأحيان.
أعراض ألم القذف

قد تختلف أعراض المشكلة من رجل لاخر، وقد تتغير كذلك مع الوقت. وقد تظهر لدى بعض الرجال فقط عند القذف أثناء العلاقة الحميمة مع الشريكة، بينما لا يشعر الرجل بألم عند القذف الناتج عن العادة السرية.
وهذه بعض الأعراض الظاهرة:
  • ألم أثناء القذف أو بعده مباشرة.
  • ألم في المنطقة المحيطة بالقضيب أو المثانة أو الشرج.
  • ألم يبدأ بالظهور قبل القذف بقليل أو بعد القذف بقليل.
  • ألم أثناء التبول، خاصة عند التبول لأول مرة مباشرة بعد الجماع.
وقد يستمر الألم (حاداً أو متوسط الحدة) لمدة دقائق فقط، أو يستمر على شكل متواصل لمدة أقصاها 24 ساعة بعد القذف.
أسباب ألم القذف

هناك العديد من المشاكل الصحية التي قد تتسبب بألم القذف، وفي غالبية الحالات يكون الألم عند القذف مجرد عرض جانبي لمشكلة صحية ما، ويزول حال علاجها. وهذه بعض الأسباب المحتملة:
1- أمراض البروستاتا

تعتبر مشاكل وأمراض البروستاتا أكثر أسباب ألم القذف شيوعاً